الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا اختار نبي الله سليمان الهدهد حاملا لكتبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيصل الشجاعي
الأدارة
الأدارة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 192
تاريخ الميلاد : 11/08/1993
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
العمر : 24
الموقع : جده

مُساهمةموضوع: لماذا اختار نبي الله سليمان الهدهد حاملا لكتبه   السبت مارس 19, 2011 6:35 pm

اخواني اخواتي اعضاء المنتدى الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الهدهد ذالك الطير الذي افتقده نبي الله سليمان من بين الاف الانواع من الطيور والحيوانات وقد توعده بالعذاب والعقاب ان لم يأتي بعذر يبرر تغيبه هذا
وعندما عاد الهدهد والقى ما في جعبته من الاعذار واخبر انه قد وجد قوما يعبدون الشمس فصدقه النبي على رغم بعد المسافه التي تفصلهم عن سبأ المنطقه التي ادعى الهدهد انه وجد فيها القوم ولم يسال نبي الله عن كيفية وصول الهدهد لذلك البلد لما علمه عن ما يملكه ذلك الطائر الصغير من قدرات قد خلقه الله عليها

اخواني اخواتي فلنعش قليلا مع الهدهد ونعرف تلك القدرات ولماذا اختاره نبي الله سليمان ليبعثه بخطابه الى ملكتهم رغم وجود من الطيور من هو اسرع واحد نظرا واقوى من الهدهد

في البدايه وقبل الاجابه على هذا السؤال اود ان نعرف شئ عن الهدهد

فيعد الهدهد من الطيور النادرة، له عرف مميز على رأسه، لونه بني فاتح، وعرفه البني مرقط من أطرافه بالريش الأسود... ونصفه الأسفل مرقط بالريش الأبيض في نظم جميل ومتناسق، له طريقة مميزة في الطيران، ويتغذى على الحشرات، ويشاهد منفرداً في المناطق الزراعية....

وهو من أصدقاء الفلاحين فهو ينظف الأرض من الديدان واليرقات والآفات، ويعد وجوده ومشاهدته علامة على نقاء البيئة من المبيدات الحشرية، وممنوع صيده لأنه لايؤكل.‏
وهنا قد ضمن نبي الله سليمان ان رسوله وحامل خطابه لن يقتل لانه ذو فائده ولا يؤكل فلن يتعرض له احد من البشر

صفاته‏

يسكن هذا الطائر في جحور الأشجار، أو الجحور الصخرية الضيقة، وحتى في المباني القديمة، وتجلس الأنثى من 12-15 يوماً على بيضها فترة حضانة حتى تفقس.‏
الذكر يطعم الأنثى أثناء فترة الحضانة، ويطعم الصغار بعد الفقس، وعادة مايحتضن صغيرين كل عام ويغادران العش بعد 26-32 يوماً من التفقيس.‏
وللهدهد قابلية عجيبة في طلب الماء والكشف عنه تحت الأرض، ويتميز بسرعته الفائقة في الطيران والعدو.‏ وبهذه الصفات سيكون اشبه ما يكون بجنود الكوماندس او افراد الصاعقه فهم اكفاء في الجو وفي البر وهذه صفه يجب ان يتمتع بها من توكل له المهام الصعبه والخطيره

ومن صفاته المميزة التي تعتبر افضل سلاح دفاعي قد ايقن نبي الله سليمان لما علمه الله وفهمه به وسوف ينجيه الله بهذا السلاح من المفترسين المهددين لحياته
هو أنه يتمكن من طرد أي حيوان مفترس أو متطفل أو ضار عنه وعن عش صغاره عن طريق رش رذاذ أسود زيتي برائحة كريهة من غدة بقاعدة الذيل، وكذلك صغاره يستطيعون ذلك إن أحسوا بالخطر.وبذلك سوف يحمي نفسه اثناء نومه

ويتميز هذا الطائر برشاقته وحسن مظهره، خصوصاً تلك النتوءات الريشية أو القزعة الموجودة في مؤخرة رأسه، طوله 31 سم وألوانه تختلف بحسب المناطق، أرجله قصيرة وذيله مربع، والريش في مؤخرة رأسه قد يتحول إلى شكل مروحي عندما يستثار، ويعمل على نفخ ريش رقبته عند المناداة وعند الخطر، منقاره معقوف طويل وقوي، وأجنحته دائرية تقريباً، ومن أهم ميزاته أيضاً أنه يرى الماء من بعيد ويحس به في باطن الأرض، فإذا رفرف على موضع علم أن فيه ماء.‏

وقد أثبت الباحثون أن الهدهد من أكثر الطيور تعاوناً ومحبة، وخصوصاً لأفراخ من أعشاش أخرى تابعة لأبناء جنسه لدرجة جعلتهم يعتقدون هذه الخاصية استراتيجية يؤديها الهدهد لمصلحة ذاتية.‏


‏وبعد ان تعرفنا على بعض صفات الهدهد

فسنجيب عن سبب اختيار نبي الله سليمان عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ولماذا لم يختر العقاب الذي يمتاز بحدة بصره وسرعته الفائقه حيث تصل سرعته الى 160 كيلو متر في الساعه


فاننا جميعا نعلم قصة الهدهد في القران وان الله عز وجل قد سخر الطيور والجن لسيدنا سليمان عليه السلام وهي معجزة ربانية، كذلك الجميع يعلم أن الهدهد هو الذي نقل أخبار مملكة سبأ لسيدنا سليمان وحمل إليها الرسائل.



أما لماذا اختار النبي سليمان الهدهد من بين الطيور كافة لنقل الرسائل واستطلاع الأخبار فهذا ربما لايعرفه إلا القليلون، خاصة إذا علمنا كما يقول الباحثون إن طائر الباز أو الشاهين القناص هو أسرع طائر في الجو، إذ تزيد سرعته على 160 كم في الساعة كما ذكرت سابقا ، والمطلوب في إيصال الرسائل السرعة، فلماذا تم اختيار الهدهد ولم يتم اختيار الباز؟‏
كذلك طرح الباحثون والمفسرون الحمام المعروف بكفاءته في نقل الرسائل... وأجابوا على التساؤل المطروح لماذا اختار النبي سليمان الهدهد ليكون رسوله وناقل أخباره بل والمستطلع ولم يختر الحمام مثلاً؟‏



وفي تفسير ذلك قالوا:‏
إن الباز لايصلح للمراقبة والاستطلاع لأنه يجلب الأنظار إليه، بسبب خوف الناس منه، لذلك فهو غير صالح لهذه المهمة رغم سرعته وقوة ملاحظته.‏
أما الحمام رغم كفاءته الملاحية في نقل الرسائل فهو أيضاً لايصلح لهذه المهمة لأن المسافة بين القدس، حيث وجود النبي سليمان وسبأ في اليمن بعيدة جداً، والحمام لايصلح للمسافات الطويلة في نقل الرسائل لأن الحمام لايملك خاصة الدفاع عن نفسه حال مهاجمته كما يفعل الهدهد، ولأنها بطيئة في حركتها على الأرض ولاتتحمل الجوع والعطش لفترات طويلة، وهي ضعيفة أمام مغريات إطعامها، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الهدهد أكفأ من الحمام في استخدامات النقل فهو أسرع طيراناً، ولايحتاج للجماعة في طيرانه،
وقوة دفاعه عن نفسه أكبر بكثير، إضافة إلى تحمله الكبير للجوع والعطش، فضلاً عن مكره وذكائه المشهور بهما، لذلك كان الهدهد هو الاختيار الأفضل, فهو يحمل خصائص فريدة في نوعها.‏
لا يملكها غيره من الطيور
فسبحان الذي جعل لذلك الطير تلك الخصائص والصفا
وسبحان الذي علمها وفهمها لسليمان

اخوكم بالله فيصل الشجاعي



منقول


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shojae.ibda3.biz
 
لماذا اختار نبي الله سليمان الهدهد حاملا لكتبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبناء عائلة آل الشجاع :: منتديات آل الشجاع الأسلامية :: إيمانيات-
انتقل الى: